المدن السياحية

مدينة بورجومي

مدينة بورجومي

تقع مدينة بورجومى Borjomi في وسط جمهورية جورجيا إلى الجنوب ،و تعد بورجومى منتجعاً صحياً نظراً لانها تشتهر بمياها المعدنية المعالجة من الأمراض، فهى مقصد من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية للعلاج بمياها المعدنية التى تتدفق من ينابيعها التى وهبتها لها الطبيعة ، وقد كشفت الحفريات الأثرية عن وجود حمامات الحجر في المنطقة، مما يثبت أن هذه المياه المعدنية قد استخدمت من قبل الناس لآلاف السنين؛ لذا فإن المصدر الرئيسى للدخل الأقتصادى لمدينة بورجومى يأتى من صناعة وتعبئة المياه المعدنية وتصديرها رقم واحد من جورجيا الى باقى البلاد المختلفة ،كما تعتبر بورجومى موطناً للعديد من المتنزهات البيئية فى بلاد القوقاز

يبلغ عدد سكان بورجومى حوالى 14,445 نسمة وهى منطقة من أحياء منطقة Samtskhe-Javakheti ،وتقع فى الجزء الشمالى الغربى منها الأكثر جاذبية ،على الحافة الشرقية لحديقة بورجومى الوطنية  Borjomi-Kharagauli National Park

قصر بلو فيروزا في بورجومى

يعد واحداً من المبانى التاريخية الأكثر أهمية فى بورجومى،  يقع في مدخل متنزه “بارك مياه المعدنية” Mineral Water Park  تم بناؤه في عام 1892 من قبل قنصل إيران ،وهو يعتبر النصب الثقافي الفريد فى المنطقة ، بنائه يجمع بين خصائص الفن المعمارى الفارسي، الجورجي والأوروبى

 

حديقة المياه المعدنية Mineral Water Park

متنزه المياه المعدنية هو ضرباً من الطبيعة الخلابة، فضلاً عن انها تعد  واحدة من أفضل الأماكن فى بورجومى التى تتوافر بها المياه المعدنية العذبة، يعود بناء المتنزه إلى عام 1850 ، تتميز بواجهتها الجذابة طوال العام. هنا يمكنك تذوق المياه المعدنية الطبيعية والاسترخاء في بيئة جميلة، تستطيع أيضاً ركوب التلفريك ليصل بك إلى أعلى جزء من الحديقة ،للإستمتاع برؤية المناظر  الطبيعية الساحرة

متحف بورجومي للتحف المحلية

يعد واحد من أقدم المتاحف في جورجيا؛تم بنائه فى عام 1890 ، إلى ان فتحت  أبوابه للجمهور في عام 1926، يشكل المتحف تحفة معمارية فريداة من نوعها في كل من الهندسة المعمارية ومواد البناء المستخدمة في تشييده اليوم ، كما يضم أكثر من 36,000 وثيقة تاريخية، بما في ذلك أربعة معارض دائمة، يقدم المتحف مجموعة كاملة من المعلومات حول المدينة، من النباتات والحيوانات إلى الوثائق التي تؤكد على الخصائص الطبية للمياه المعدنية فى مدينة بورجومي، كما أنه يحتوي على العديد من القطع الأثرية المصنوعة من الزجاج ، البرونز ،الخزف والأخشاب التي تنتمي إلى العائلة المالكة الروسية فى القرنين الـ18 والـ19

 

اضغط هنا للاتصال بنا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق