المدن السياحية

مدينة سغناغي

سغناغي Sighnaghi .. مدينة الحب الجورجية

يطلق عليها فى السنوات الأخيرة مدينة النبيذ والحب، تعتبر البلدة منطقة جذابة للغاية لأولئك الأشخاص الذين ينشدون الهدوء والإسترخاء بعيداً عن صخب الحياة، كل شيء فيها جميل، لطيف. من الممكن أن تشعر أنك تسير فى شوارع إيطاليا المشي من خلال فى سغناغي  نظراً لروعة هندسة مبانيها التى تشبه المدن الإيطالية الصغيرة، فالشوارع مرصوفة بالحصى رومانسية المشهد ،كما ترى الشرفات المنحوتة بفن معمارى قديم ،يسحر الناظرين إليه

موقع مدينة سغناغي

تقع سغناغي على بعد أ 113كم من تبليسي، ما يجعل منها وجهة مثالية للباحثين عن الاستراحة بعيدا عن صخب المدينة. وبالفعل تعد هذه المدينة وجهة مفضلة للرحلات اليومية

ولأن المدينة تقع على قمة منحدر يطل على وادي ألازاني الذي يعتبر موطنًا لبعض أنواع النبيذ الأكثر شهرة في جورجيا، فهناك الكثير من المناظر السريالية الرائعة التي تنتظرك لجبال القوقاز البعيدة التي تجمل المشهد، أضف إلى ذلك أن سيغناغي هي القاعدة المثالية التي يمكن من خلالها الانطلاق في رحلة استكشاف إلى كروم العنب الرئيسية في جورجيا

المناخ في سغناغي

تتمتع سغناغي  بمناخ رطب معتدل. تجد فصل الشتاء معتدل فى الشعور بالبرد، في حين أن الصيف يمكن أن يكون ساخن. أعلى متوسط درجة الحرارة في يوليو تصل إلى  24.3 درجة مئوية، بينما سجل أدنى متوسط درجة الحرارة في يناير عند 0.2 درجة مئوية. ويتراوح متوسط هطول الأمطار السنوي بين 602،1-949،7 ملم، والغزير منها ينهمر خلال أشهر الربيع وأوائل الصيف

ثقافة المدينة

تعد سغناغي  وضواحيها موطن لعدد من المعالم التاريخية والثقافية التى وفرت لها الحماية على وجه التحديد من قبل الدولة منذ عام 1975. وتحتفظ المدينة  ببقايا جدرانها بواسطة تحصينات ألحقت لها منذ القرن الـ 18. تضم البلدة نوعان من الكنائس الأرثوذكسية الجورجية في المدينة نفسها – واحدة منها ينتمى للقديس جورج، والأخرى تنسب إلى القديس ستيفن. بالإضافة إلى دير بودبى الذى يقع على بعد 2 كيلو متر من  ،كما أنه يعتبرمكاناً للحج بسبب اقترانه بإسم سانت نينو، رسول القرن الرابع ومبشر بالمسيحية فى جورجيا.

تحتوى المدينة على متحف للمقتنيات التراثية والأثرية المحلية التي يعود تاريخها إلى 1950،وقد تم نقله ووضعه في معرض حديث نموذجي داخل متحف وذلك في عام 2007

 

اضغط هنا للاتصال بنا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق